القائمة الرئيسية

الصفحات

الآخبار الهامة والحصرية[LastPost]

تأثير حرق الغاز على الانسان والبيئة

تأثير حرق الغاز على الانسان والبيئة

تأثير حرق الغاز على الانسان والبيئة
تأثير حرق الغاز على الانسان والبيئة

أنعم الله على هذه الأرض، بالعديد من الموارد والخيرات الطبيعية والطاقية، مع اختلاف أنواعها وتعدد مصادرها سواء بباطن الأرض أو ظاهرها

 لكن سنحاول سويا في هذا المقال عزيزي القارئ، أن نخص بالذكر لا الحصر الغاز الطبيعي يعد هذا الأخير من أبرز الموارد والمصادر الطاقة في هذا العالم، ومن أغناها أيضا والذي يعتبر ذو طبيعة أحفوريه محض متكونا من تحلل بقايا الكائنات الحية
 هذا من جهة اما من جهة تانية فهو عبارة عن خليط من الغازات الغنية بالهيدروكربونات، وعلى سبيل المثال غاز الميتان والنيتروجين... إلخ ويرجع سبب إضفاء الأهمية الكبرى لهذا المورد الطاقي، لتعدد إمكانية استخدامه العملي في حياة الإنسان ابتداء من الأمور المنزلية كالطبخ والتكييف، مرورا في استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية، انتهاءا إلى استخدامه في إنتاج بعض أنواع الوقود. 
بالرغم من إيجابيات الكثيرة وتسهيلاته لحياة الإنسان، في مختلف المجالات يعتبر حرق الغاز الطبيعي، من النقط السوداء التي ترخي بضلالها بشكل واضح على سلامة الإنسان وعلى البيئة أيضا.

تأثير حرق الغاز على البيئة

 يعتبر حرق الغاز مصدرا مهما للانبعاثات الهوائية، خصوصا من المنشآت المتخصصة في معالجة وحرق الغاز، يؤدي احتراق الغاز الطبيعي إلى إفراز العديد من الغازات، ولعل أشدها خطورة أوكسيد النيتروجين وأول وثاني أوكسيد الكربون كما هو معلوم هذه الغازات هي أكثر إضرار بالبيئة بشكل عام 
اما بشكل خاص يرجع اعتقاد ان هذه الغازات، ترفع من درجة حرارة الكوكب فجعلته متل الوعاء الساخن، مما يزيد ذلك من خطر احتباس الحراري، اي عندما يتم حرق الغاز الطبيعي ينتج خلل على مستوى توازن البيئي بشكل كبير، فمثلا هذا التأثير يكون بشكل مباشر على بعض مركبات التربة، مما يخرب في بعض الأحيان المحاصيل الزراعية، ويمكن إضافة في هذا الخصوص أيضا أنه عند حرق الغاز الطبيعي، تتصاعد غازات تكون ذات الطبيعة الحمضية، منتجتا بدورها زخات مطرية حمضية ضارة على النباتات وعلى المناخ العام
 وهذا ما حصل في تكساس للمحاصيل الزراعية المجاورة، لبعض الشركات العملاقة، التي تعمل في هذا الخصوص، مما أجبر الحكومة الأمريكية إلى تقنين مواقيت حرق الغاز الطبيعي وكذا خفض في نسبة الحرق.

تأثير حرق الغاز على صحة الانسان 

فبعض أن ذكرنا بعض الأثار السلبية لحرق الغاز الطبيعي على البيئة المحيطة بالإنسان، جاء الان الدور لنعرض بعض الآثار التي تمس الإنسان بشكل مباشر
 تتعدد مخاطر حرق الغاز و من ابزر هذه المخاطر كما اسلفنا الذكر هو افراز الغازات السامة أثناء الحرق، مما يجعلها تختلط مع الهواء مشكلا هذا الأمر تضررا مهولا لجسم الإنسان، في حالة تم استنشاقه بنسبة كبيرة فالبعض من هذه الغازات يقلل بشكل كبير نسبة الأوكسجين داخل جسم الإنسان، مما يصعب وصول الهواء إلى جميع الخلايا و كذا إلى المخ هذا من جهة اما من جهة أخرى فقد ينتج استنشاق الهواء الممزوج بالغازات مفرزة نتيجة الحرق، بالعديد من الامراض الباطنة منها و الظاهرة فنذكر مثلا إصابة بخلل على مستوى الجهاز التنفسي مدى الحياة، خلل في الشعب الهوائية، تأثر حاسة الشم، تضرر الحنجرة و الرئتين اما اذا كانت المواد المشعة ضمن هذه الافرازات قد يصل تأثيرها الى إتلاف الغدة الدرقية التي بدورها تكون سببا في بعض السرطانات.
إن امتلاك اي دولة للغاز الطبيعي يعتبر أمرا إيجابيا، من الناحية الاقتصادية جراء الأرباح التي يدخلها إلى خزائن الدول الا ان مع هذه الأرباح، تقترن مشاكل صحية للإنسان وكذا مشاكل قد تصل إلى تدمير البيئة وتخربيها.


Reactions:

تعليقات